أولى الألباب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 " أشهر الجرائم التي شهدتها مصر في القرن العشرين " إعداد /مروي نصحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin1



عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 12/12/2009

مُساهمةموضوع: " أشهر الجرائم التي شهدتها مصر في القرن العشرين " إعداد /مروي نصحي   الأربعاء يناير 27, 2010 2:56 pm

أشهر الجرائم التي شهدتها مصر في القرن العشرين

إعداد /مروي نصحي
الإرهاب والاغتيالات السياسية وصمة عار علي جبين القرن العشرين
نوع آخر من الجرائم التي شهدها هذا القرن وهو الجرائم السياسية ومن اقدم من تعرضوا لمحاولات اغتيال علي سبيل المثال الملك فؤاد عام 1933 ومحمود باشا النقراشي رئيس وزراء مصر عام 1948 ودولة اسماعيل صدقي باشا عام 1932 وأيضا محاولة اغتيال جمال عبد الناصر عام 1954 وأيضا تعرض الرئيس السادات لحوالي 17 محاولة اغتيال اسفرت أخر محاولة عن مقتله عام 1981 كما تعرض الرئيس مبارك لمحاولة اغتيال آثمة في أديس أبابا عام 1995 كما تعرض بعض السياسيين في مصر لمحاولات اغتيال مثل د رفعت المحجوب ود عاطف صدقي وصفوت الشريف وحسن البنا والدكتور فرج فودة
إرهاب القرن العشرين
ظهر في أواخر القرن العشرين نوع آخر من الجرائم المثيرة للرأي العام وهي الجرائم الارهابية والتي من أشهرها مذبحة الاقصر التي راح ضحيتها حوالي 58 سائحا وأربعة مواطنين وهي حادثة فريدة من نوعها حيث مثل المجرمون بجثث الضحايا وتم القبض علي ستة منهم وبموتهم توقفت التحقيقات ولم يستدل علي باقي منفذي العملية
وأيضا حادث انفجار الاتوبيس السياحي بميدان التحرير عام 1997 الذي أدي إلي مقتل 9 سائحين واصابة العشرات وتم القبض علي المتهمين واعدامهم بعد التأكد من مرضهم العقلي .عملية أخري ارهابية شهيرة هي اختطاف الشيخ حسن الذهبي وزير الاوقاف السابق والمساومة عليه مقابل اطلاق سراح بعض الارهابيين المسجونين ثم قاموا بقتله وقد تم القبض علي عناصر هذا التنظيم الارهابي واعدام خمسة من قياداته. ثم تأتي العملية الارهابية التي تم فيها اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات 1981 وزادت هذه العمليات الارهابية في التسعينات منها مقتل الدكتور فرج فودة عام 92 ومحاولة اغتيال الالفي ثم صفوت الشريف ثم محاولة اغتيال الكاتب نجيب محفوظ في عام 1994 ثم الكشف عن الجاسوس عزام عزام والقبض عليه ويتخلل هذه الاحداث العديد من المحاولات الفاشلة لضرب بعض الاماكن السياحية المهمة والعناصر القيادية في الدولة
ولكن لم يذهب هذا كله دون عقاب فقد تم القبض علي العديد منهم واعدام القيادات المهمة في هذه التنظيمات الارهابية
وهكذا انتهي القرن العشرون بجرائمه التي اصبحت طبيعية الي حد ما فتري ماذا يحمل لنا القرن الجديد هل ستنتهي جرائم العنف وتأتي الجرائم التي تعتمد علي الذكاء والتكنولوجيا كي تناسب هذا القرن ? هل سيكون قرن التكنولوجيا في كل شئ حتي الجريمة ..ها نحن ذا ننتظر ايامه وجرائمه الجديدة
كيف تحول أدهم الشرقاوي من قاتل محترف إلي وطني يقاوم الإنجليز
في مقابل جميع هذه الجرائم البشعة كان هناك جانب جيد الي حد ما في بعضهم فعلي سبيل المثل كان هناك أدهم الشرقاوي الذي كان في بداية الأمر قائلا محترفا وقاطع طريق الا إن تحديه للسلطة والانجليز في ذلك الوقت كان سببا في تعاطف الناس معه ولكنه قتل بعد رحلة طويلة من الوطنية في عام 1921
؛خط الصعيد«
أطلق هذا الاسم علي العديد من المجرمين في محافظات جنوب الصعيد خلال القرن العشرين وكان كل منهم يتفنن في عملياته الاجرامية وفي هروبه من الشرطة ومن أشهر هؤلاء المجرمين هو الخط ؛محمد منصور« وكان أول من أطلق عليه لقب ؛خط الصعيد« وكانت بداية رحلته الاجرامية هي مشاجرة عادية قام بعدها بخمس عشرة جريمة قتل خلال عامين, لكنه لم يستمر طويلا وانتهي اجرامه النهاية الطبيعية بعد رحلة اجرام استمرت حوالي 34 عاما قام فيها بالقتل والسرقة والاتجار في السلاح والمخدرات ورغم بشاعة كل هذه الجرائم الا أنه تم القبض عليه عندما تفاوض مع عمدة احدي القري علي فدية قدرها 200 جنيه عن طفل قد اختطفه فاستطاعت الشرطة عمل كمين له في مكان التسليم وتم قتله فيه ورغم ذلك لم يختف لقب؛ خط الصعيد« وظهر العديد من المجرمين تحت نفس اللقب
وأيضا أشهر من أطلق عليهم لقب ؛خط الصعيد« هو الخط ؛محمد يونس« الذي كان قاتلا أجيرا فكان القتل عمله الاساسي ومصدر رزقه الذي يحرص عليه حتي أنه في عام 1957 تقدم الي الشرطة حوالي 48 بلاغا عن حالات قتل في خلال شهر واحد ومن أبرز أشكال جرأته أنه قام بأربع عمليات قتل في الطريق العام وهي جرائم فريدة من نوعها وغيره ممن أطلق عليهم نفس اللقب مثل الخط عبده سيد عمر الذي صدر ضده حكمان غيابيان مدتهما 35 عاما وكانت بداية طريقه الاجرامي
؛اغتصاب«
رغم تعدد هذا النوع من الجرائم التي تثير المشاعر الا أن تاريخ القرن العشرين لايمكن أن يسدل ستائره دون الالتفات الي أشهر ثلاث حالات في هذا النوع المشين من الجرائم أولها حادثة فتاة المعادي التي اعتدي عليها ستة ذئاب بشرية في يوم عيد ميلادها السابع عشر أمام خطيبها والتي كانت سببا في تشديد العقوبة علي مرتكبي مثل هذه الجرائم وانتهت هذه الجريمة التي أثارت الرأي بإعدام خمسة من المجرمين والاشغال الشاقة للسادس
وثاني هذا النوع هو حادثة فتاة العتبة التي تم الاعتداء عليها علي سلم الاتوبيس بميدان العتبة أمام الناس وأتهم فيها محاسب شاب قضت المحكمة ببراءته ولم يعرف الجاني الحقيقي حتي الآن ,ثم تنتهي هذه السلسلة بحادثة الاعتداء علي الاستاذة الجامعية علي يد ثلاثة ذئاب بشرية قضت المحكمة بإعدام أحدهم وبالاشغال الشاقة المؤبدة للآخرين
حب أفضي إلي القتل وأشهرالجرائم النسائية
حب أفضي الي القتل
نوع آخر من جرائم القتل التي كان الدافع الحقيقي فيها هو الحب ومن أشهر هذه الجرائم حادثة مقتل الاميرة فتحية شقيقة الملك فاروق التي قتلها طليقها رياض غالي الموظف بالقنصلية الامريكية بباريس بعد أن جمعت بينهما قصة حب عنيفة رغم أنف الملك فاروق نفسه ورغم محاولات الملك صدم هذه العلاقة منذ بدايتها الا أنها استمرت وتوجت بالزواج ولكن من كثرة الخلافات الزوجية بينهما تم الطلاق وعندما طلب رياض غالي من الاميرة فتحية الرجوع اليه رفضت بشدة فقتلها وحاول الانتحار بعد ذلك ولكنه فشل في ذلك ؛صحيح ومن الحب ماقتل «
جرائم نسائية
في بداية القرن كانت تقتصر الجرائم النسائية علي مايحتاج منها الي ذكاء وخفة وليس إلي قوي بدنية مثل حوادث النشل والسرقة والنصب ومع منتصف القرن بدأت السيدات يتجهن إلي القتل ولكن بطرق عادية إلي حدما مثل السم أو الاعتماد علي شريك في القتل, أما مع اقتراب نهاية هذا القرن بدأت المرأة تظهر بصورة أكثر وحشية فأصبحت تقتل زوجها وتقطعه إلي أجزاء وتضعه في أكياس وتفرقها والاكثر من ذلك حادثة مثيرة أتت فيها إحدي السيدات المنقبات من أسيوط لتأخذ ثأر أخيها وذهبت إلي المقهي التي يجلس فيها قاتل أخيها وانهالت عليه ببلطة حادة وقطعت جسده الي أجزاء صغيرة وقفت بعدها فرحة مزهوة بنصرها
أيضا جريمة أخري ألقت فيها عروس بعريسها من الشرفة في ليلة الزفاف بعد أن هددها بفضح أمرها وكشف؛ عدم عذريتها« أمام أهلها والغريب في هذه الحادثة هو أنها جلست بجانب جثته تبكي نادمة علي مافعلت
وأيضاسيدة إمبابة التي قتلت زوجها بمساعدة عشيقها ثم دفنته في المنزل ولم تنكشف خيوط هذه القضية كاملة الا بعد عامين
ومن أنواع الجرائم التي تفننت فيها السيدات بجانب الرجال هي جرائم المخدرات التي اصبحت وحشا يهدد كل بيت علي مستوي العالم ومن أشهر هؤلاء المجرمين ؛ كتكت وحورية«وهما شقيقان إحترفا الاتجار في جميع أنواع المخدرات وكونا من وراء هذه السموم ثروة طائلة ولكن كانت نهايتها الطبيعية السجن
حوادث وكوارث
شهد القرن العشرون العديد من الحوادث والتي تعتبر كوارث راح ضحيتها العديد والمئات من الضحايا واختلفت هذه الحوادث مابين برية وبحرية وجوية ولكن أشهرها حادثة خروج قطار الاسكندرية- كفر الشيخ عن القضبان واقتحامه للسوق والمحال المجاورة لها وراح ضحية هذا الحادث 63% قتيلا و200 مصاب
ثم تأتي الكوارث البحرية والتي كان أشهرها حادثة غرق الباخرة ؛سالم اكسبريس« التي كان عدد ركابها أكثر من الف راكب لم ينجو منهم سوي 180 راكبا فقط وأيضا حادث الباخرة دندرة التي تسببت في مقتل اكثر من 200 مواطن وكان السبب الرئيسي في غرفها هو عدم الالتزام بعدد الركاب المسموح به فكان عليها حوالي 250 راكبا في حين أن العدد المسموح به هو 47 راكبا فقط
ثم تأتي آخر هذه الكوارث لهذا القرن وهي سقوط الطائرة المصرية التي كانت تقل حوالي 214 راكبا في مياه المحيط علي السواحل الامريكية والتي لم يعرف السبب الحقيقي لها رغم تحول الانظار والاذهان الي الموساد
جرائم ضد مجهول
هناك العديد من الجرائم الغامضة التي شهدها القرن العشرون وأكثر هذه الجرائم تتمثل في إغتيالات بعض العلماء والمشاهير والفنانين ومن الشخصيات التي تعرضت للاغتيال اللواء الليثي ناصف رئيس الحرس الجمهوري في عهد السادات الذي وجدت جثته تحت المبني الذي يسكنه وقيل إنه سقط من الدور العاشر ولكن لم توجد آثار للسقوط ووجه الاتهام الي الموساد ,أيضا العالم المصري د. يحيي المشد الذي وجدت جثته في غرفته بفندق ؛ميريديان« بباريس وكان سبب الوفاة هو الضرب بآلة حادة علي الرأس وفي هذه الحادثة اتجهت العيون أيضا إلي الموساد نظرا لاهمية عالم الذرة المصري الشهير الدكتور يحيي المشد وأيضا العالم والمفكر المصري الدكتور جمال حمدان والذي اشتعلت النار في شقته اثر انفجار انبوبة البوتاجازولكن بعد اكتشاف اختفاء جزء كبير من المسودات المهمة للدكتورحمدان وبعد معرفة أن انبوبة البوتاجاز كانت سليمة اتجهت العيون الي الموساد وخصوصا ان الدكتور بدأ في كتابة مسودات موسوعته اليهودية والصهيونية واكتشف أن هذه المسودات سرقت واختفت مع غيرها مع حادث اغتيال الدكتور حمدان وشخصية أخري مهمة هي العالمة المصرية سميرة موسي والتي كانت أول عالمة ذرة عربية وقدلاقت مصرعها في حادث سيارة في ولاية كاليفورنيا, في الوقت الذي كانت تستعد فيه لاجراء دراسات مهمة جدا في مجال الاشعاعات الذرية وقد قيد الحادث ضد مجهول رغم الشكوك التي ثارت حول تورط الموساد الاسرائيلي فيه
ومن الشخصيات الشهيرة التي تعرضت للاغتيال المخرج نيازي مصطفي حيث عثر علي جثته ملقاة في حجرة نومه ويداه مكتوفتان وراء ظهره ورغم أن القضية قيدت ضد مجهول إلا أنه بعد موته بثلاث سنوات اعترف احد المسجونين بسجن طره بأنه هو القاتل لانه اكتشف علاقة المخرج بزوجته وأنه حين ضبطهما في غرفة النوم قتله وهرب وأنكر صلته ومعرفته به وأيضا الفنانة أسمهان وإسمها الحقيقي ؛أمال فهد الاطرش« التي لاقت مصرعها في حادثة غرق السيارة التي كانت تقلها هي وصديقتها ماري قلادة في أثناء زيارتهما لمدينة رأس البر وتناثرت الاقوال حول سبب الحادثة, إما أن أهلها هم السبب لرفضهم علاقتها الغرامية أو القصر لعلاقتها بأحمد باشا حسنين أو إحدي الجهات الاجنبية التي كانت تتعامل معها
سفاحون يثيرون الرعب في كل أنحاء مصر
سليمان وريا وسكينة في الإسكندرية ودياب في بني مزار
قاتل يقدم كبد صديقه ليطعم ابنه ويدربه علي سفك الدماء
ريا وسكينة
من أشهر السفاحين في هذا القرن الشقيقتان ريا وسكينة والتي أصبحت جرائمهما اسطورة وقصة يتخذ منها البعض مادة فنية للافلام والمسرحيات علي الساحة الفنية وبدأت قصتهما عام 1917 بالاسكندرية باحترافهما مهنة الدعارة التي كان تلاقي سوقا رائجا في ذلك الوقت ولكنهما لم يستمرا في هذه المهنة طويلا حيث إتجها إلي الاجرام والقتل فتزوجا من شابين يصغرانهما بأكثر من عشر سنوات هما حسب الله سعيد ومحمد عبد العال اللذان ساعدهما في خطف السيدات وقتلهن وسرقة مصوغاتهن حتي أصبحت هذه الحوادث ظاهرة تثير الرعب في قلوب الناس ولكن لم تستمر هذه الاسطورة طويلا فتقدم الي الشرطة العديد من البلاغات حول النشاط الغريب الذي كان يقومان به قبل مغادرتهم لمنزلهم في حي اللبان وأيضا عندما عثر الشخص الذي أجر هذا المنزل علي جثة مدفونة فيه وتقدم ببلاغ للشرطة وبذلك اكتملت الحقيقة واستطاعت المباحث القبض علي عصابة ؛ريا وسكينة« التي كانت تتكون من عشرة افراد اعترفوا جميعا بقتل 17 سيدة خلال عامين معظمهن من الراقصات, فأحيلت القضية الي المحكمة التي حكمت بإعدام 6 من افراد هذه العصابة
سفاح بني مزار
أما أبشع هؤلاء السفاحين فهو سفاح بني مزار واسمه الحقيقي عيد بكر عبد الرحيم دياب وقد اتهم بقتل 56 فردا من نساء وأطفال وشيوخ ورجال وأيضا الأعتداء علي عشرات الفتيات بجانب ممارسة البلطجة, ورغم أنه بدأحياته تلك بسرق الماشية والماعز الا أن ذلك لم يستمر طويلا وسرعان ماإنضم إلي المطاريد في الجبل وتدرب علي أعمالهم الاجرامية واشتهر بتفننه في التمثيل بجثثه وكانت أول جريمة قام بها في هذه الرحلة هي قتل شقيقين وإلقاء جثتهما في مياه بحر يوسف وبعدها قتل أعز أصدقائه ومزق جسده إلي أجزاء بمساعدة زوجته وعندما علم أن عائلته تريد الثأر له عرض عليهم الصلح بعد صلاة الجمعة وفي الموعد ذهب لهم مع أعوانه وانتظرهم بعد الخروج من المسجد وأطلق عليهم الرصاص بشكل عشوائي فكانت أبشع مذبحة بشرية راح ضحيتها 25 فردا
ومن أبشع ماقام به أن قدم كبد صديقه كوجبة لابنه حتي يدربه علي سفك الدماء منذ الصغر وهو مالايمت الي الادمية بأي شكل من الاشكال , أما آخر جرائمة فهي قتل سبعة أفراد وإصابة تسعة أخرين عندما أطلق الرصاص علي عدد من المواطنين فوق أحد الكباري وبعدها باسبوع تمكن رجال الشرطة من قتله في نفس المكان
كبد صديقه
اسمه الحقيقي محمود امين سليمان وهو من أشهر السفاحين في الستينات وقد إتخذت من قصته أيضا مادة لرواية الكاتب الكبير نجيب محفوط؛اللص والكلاب« والتي تحولت فيما بعد إلي فيلم سينمائي يحمل نفس الاسم وكان يطلق الرصاص علي ضحاياه بغرض السرقة ورغم أن الشرطة تمكنت من القبض عليه عدة مرات الا انه كان يستطيع الهرب في كل مرة وفي آخر هذه المرات تمكن من الهرب الي القاهرة وقام بنفس هذه الاعمال فرصدت الشرطة ألف جنيه لمن يرشد عنه وأخيرا حاصرته الشرطة في أحد مغارات حلوان وبعد مطاردة ومفاوضات استمرت حوالي 75 دقيقة قتلته الشرطة بحوالي 17 رصاصة
والسبب الاكثر أهمية في شهرة هذا السفاح هو أنه كان أهم أسباب تأميم الصحافة المصرية آنذاك, لان الصحف المصرية نشرت خبر قتله في صدر الصفحة الاولي وتحت هذا العنوان خبر صغير عن زيارة عبد الناصر لدولة باكستان فأوعز أحد رجاله له بأن الصحافة تهتم بأخبار السفاح أكثر منه فكان أول قرار له بعد عودته من هذه الرحلة هو تأميم الصحافة المصرية ممازاد من شهرة هذا السفاح المتسبب- دون قصد -في هذا القرار الخطير
سفاح روض الفرج
إسمه الحقيقي مصطفي خضر ,وظهر هذا السفاح في الثمانينات ورغم ذلك لم تستطع الشرطة القبض عليه الا عام 1996 واشتهر بتعذيب ضحاياه قبل قتلهم والتمثيل بجثثهم ورغم أن عدد ضحاياه 8 فقط وهو عدد قليل نسبيا الا أن بشاعة جرائمه كانت سببا في شهرته وكانت أول جرائمه هي قتل صديقه البائع المتجول ثم استمر في سلسلة جرائمة عندما استدرج جارته التي أعجب بها إلي منطقة نائيه وراودها عن نفسها وعندما رفضت ذلك قدم لها طعاما به مبيد حشري وعندما بدأ السم في مفعوله وبدأت تتألم قام بإغتصابها وهي تلتقط أنفاسها الاخيرة ,ثم كرر هذه الجريمة البشعة مع ابنة عمه دون اعتبار لصلة القرابة أولأي معايير إنسانية أخري ولكن تمكنت الشرطة من القبض عليه في اثناء اعداده لقتل الضحية التاسعة وتم إعدامه
سفاح المطرية
وصل عدد ضحايا هذا السفاح الي 12 ضحية وشخص آخر لم ينته عمره عند هذا الحد وكان يختار ضحاياه من الاشخاص البسطاء القادمين من بعض المناطق النائية والذين يحملون القليل من الاموال التي يستولي عليها وقبل بدئه في سلسلة جرائم القتل كان يعمل في النصب وسرقة الاموال
السفاح أحمد حلمي
وهو أشهر السفاحين في التسعينات وأشهر جرائمه هي اقتحامه لشقة مليونير شهير وقتل الشغالة وسرقة النقود والمجوهرات وعندما فوجئ بعودة صاحب الشقة وزوجته قام بقتلهما وخرج في هدوء ,وكانت هذه الجريمة هي مفتاح القضية ومفتاح القبض عليه, حيث تبين أن له عدة سوابق علي هذا النحو ورغم أنه تمكن من الهرب أثناء محاكمته الا أنه سرعان ماوقع في قبضة الشرطة وأعيدت محاكمته وحاول إدعاء الجنون إلا أنه ثبت أنه سليم وفي كامل قواه العقلية وتم اعدامه في عام 1996
سفاح كرموز
اسمه الحقيقي سعد اسكندر عبد المسيح ,وبدأت قصته عام 1948 بالاسكندرية وانتهت عام 1953 وحكم عليه بالاشغال الشاقة المؤبدة في قضيتين وبالاعدام في قضيته أخريتين ورغم اصراره علي أنه برئ الا أن الشرطة أصرت علي أنه مدان من واقع الادلة والبراهين وبالفعل تم إعدامه مع تأييد جماهيري عام وبذلك انتهت مصر من أحد اساطير الاجرام في ذلك الوقت
سفاح الأطفال
وهو مهندس يدعي صلاح كان يختار ضحاياه من الاطفال ويقوم بتعذيبهم وقتلهم بطريقة وحشية ويمزق أجسادهم إلي قطع صغيرة يستخدمها كطعم لصيد الاسماك وبالتحليل النفسي لشخصية هذا المهندس اتضح ان لديه ميولا عدوانية واضحة فقد فصل من عمله بعد تكرار النصب علي زملائه ثم تزوج وأنجب طفلا وكان السبب الرئيسي انه يختار ضحاياه من الاطفال أنه شاهده طفله يحترق أمام عينيه ولم يستطع انقاذه فقرر الانتقام من جميع الاطفال وبلغ عدد ضحاياه 200 طفل وتم القبض عليه بعدما استطاع طفلان الهرب من منزله بالاسكندرية وأبلغا عنه ,ورغم أنه حاول الانتحار بالسكين وبشرب مبيد حشري إلا أنه فشل في ذلك وتمت محاكمته وإعدامه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
" أشهر الجرائم التي شهدتها مصر في القرن العشرين " إعداد /مروي نصحي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الجمعة الرياضي:إيقاف متعب صدمة جديدة بالأهلي-الصراع يشتعل بين أبوتريكة والصقر-العميد"سأهاجر خارج مصر وتدريب الزمالك أهم من المنتخب"
» """فـــــــــوائـــــد الـــــقــــطـــــن"""
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أولى الألباب :: معلومات عامه-
انتقل الى: